ما هو الاعلان وما هي أنواعه وكل ما تريد معرفته عنه (دليل شامل 2022)

الاعلان هو أحد الطرق التي تعتمد عليها الشركات المختلفة للوصول إلى العملاء وكذلك للترويج لأعمال هذه الشركات. وقد تطور شكل الاعلان عبر الزمن. ففي البداية كانت الاعلانات تقليدية تماماً، مثل الاعلانات المطبوعة، ولكن مع مرور الوقت ظهرت أنواع أخرى من “الاعلان – advertising”. وهذا تماشياً مع التحول الرقمي الهائل الذي يشهده العالم، وظهور مواقع التواصل الاجتماعي أيضاً. وتعتمد تلك الطرق الاعلانية الجديدة على الإنترنت ويُطلق عليها الاعلان الرقمي أو الإلكتروني، حيث أصبح بواسطتها نشر أو صنع اعلان أكثر سهولة عما مضى. وفي هذه المقالة سوف نعرض لكم كافة التفاصيل المتعلقة بالاعلانات وأنواعها، وكذلك تطورها من الشكل التقليدي إلى الشكل الرقمي أو الإلكتروني. كما سنوضح لكم أهم خصائص الاعلان الجيد والفرق بين الاعلان والتسويق.

ما هو الاعلان؟

يُعَد الاعلان هو أحد الأدوات الترويجية التي تعتمد عليها الشركات والمؤسسات المختلفة في التسويق للمنتجات أو الخدمات التي توفرها للعملاء. والتي تهدف من ورائها لتسويق منتج أو خدمة لجمهورها المستهدف. ويعتبر الإعلان من العناصر الأساسية في أي استراتيجية تسويقية فعالة.

ومع التطور التكنولوجي الهائل الذي يشهده العصر الحالي، تطورت أشكال الاعلانات من الشكل التقليدي إلى أشكال أخرى أكثر تطوراً وحداثة.

ونظراً لكون الاعلان في الأساس هو جزء من التسويق للأنشطة التجارية بمختلف أنواعها، وتحتاج تلك الأنشطة إلى التميز لجذب العملاء. فبدأت تلك الأنشطة التجارية تستخدم الطرق الحديثة في الاعلانات الخاصة بها، وقد مكنتهم تلك الطرق من الوصول بشكل أكبر للعملاء. ذلك بجانب إتاحة إمكانية قياس فاعلية جهودهم الإعلانية نتيجة التقدم التكنولوجي. أي أن التكنولوجيا ساعدت الشركات في الوصول إلى عملائهم المستهدفين بشكل أسرع وأكثر فاعلية. ولكن هذا لا ينفي أهمية وفاعلية الاعلانات في صورتها التقليدية، والتي حتى الآن لا يزال بها جمهورها الضخم الذي يفضلها. وهذا الأمر الذي يجعل الشركات الناجحة دوماً تحاول المزج بين طرق الاعلانات لديها، بحيث تشمل الأسلوبين، التقليدي وكذلك الرقمي أو الإلكتروني.

أنواع الاعلانات

تتعدد أنواع الاعلانات، ومع التطور التكنولوجي والتحول الرقمي الكبير الذي شهده العالم ظهرت أشكال اعلانية جديدة وأكثر فاعلية. لذلك يمكننا تقسيم الاعلانات وفقاً لتطورها إلى نوعين أساسيين، وهما:

  • الاعلانات التقليدي.
  • الاعلانات الرقمي.

ولذلك يمكننا تقسيم أهم انواع الاعلانات إلى قسمين أساسيين، وهما الاعلانات التقليدية والأخرى الرقمية، وسنعرضهم بالتفصيل فيما يلي:

  •  الاعلانات التقليدية

 الاعلان التقليدي هو طريقة الترويج القديمة التي لا تعتمد على التكنولوجيا الحديثة أو الأساليب الرقمية في الترويج.

أنواع الاعلانات التقليدية

تتعدد أنواع الاعلانات التقليدية والتي كان يتم الاعتماد عليها كلياً في السابق قبل التطور التكنولوجي الحادث في الوقت الحالي. وفيما يلي أهم تلك الأنواع:

  1. اعلانات البث

هي أحد أشهر أنواع الاعلانات التقليدية والتي كان يتم الاعتماد فيها على البث في الترويج للمنتجات أو الخدمات المختلفة. وذلك لأن هناك شريحة كبيرة من المستخدمين يفضلونها وكذلك يتعاملون مع التلفاز وقنوات الراديو بشكل متكرر، ومن أشهر أمثلتها:

  • الاعلانات التليفزيونية.
  • الاعلانات الإذاعية (عبر الراديو).

وحتى الآن ومع ظهور باقي الطرق الحديثة الأخرى في الاعلانات إلا أن اعلانات البث هي أكثر الوسائل فعالية. والتي لا تزال تعمل بشكل فعال حتى الآن، وبالتالي يمكن من خلال اعلانات البث الوصول لشريحة ضخمة من المستهلكين

  1. اعلانات البريد المباشر

والتي تتمثل في الترويج للمنتجات أو الخدمات المختلفة من خلال الكتب والنشرات وأية مواد مطبوعة يتم ارسالها عبر البريد. وتلك هي أحد أهم أنواع الدعايا بالبريد المباشر.

وتعتمد الكثير من الشركات الصغيرة على هذا النوع من الاعلانات التقليدية للوصول إلى العملاء، فهي نوع الاعلان المناسب والفعال بالنسبة لهم.

  1. الاعلانات الخارجية

وهي هذا النوع من الاعلانات التي يتم عرضها في اللوحات الاعلانية في الطرق والشوارع، والتي تتسم بصورة بسيطة ونص محدود. وهذا نظرًا لأن الفترة التفاعلية بين المستهلك والإعلان الخارجي تكون عادةً قصيرة.

  1. الاعلانات المطبوعة

هي النوع من الاعلانات الذي يتم نشره عادة في الوسائط المطبوعة، كالجرائد أو المجلات، والذي من خلاله يتم استهداف منطقة معينة. والتي يتم تحديدها حسب المنطقة أو النطاق الذي يتم تداول تلك الصحف أو المجلات فيه.

  1. الاعلانات بالإشارة

وهذا النوع من الاعلانات هي التي يتم فيها الترويج للمنتجات أو الخدمات من خلال تضمينها في الأفلام أو البرامج التلفزيونية. وذلك من خلال الإشارة إليها بشكل غير مباشر، فمثلاً في فيلم ما يقوم البطل باستخدام ماركة معينة من السيارات في مشهد أكشن.

  1. الاعلانات الشفهية

وهي نوع الاعلانات الأقل تكلفة والذي يعتمد على جذب الجمهور من خلال تناقل الكلام، ويتم من خلاله الوصول إلى العملاء بدون حملة إعلانية.

ويكون هذا النوع من الاعلانات يقوم على إخبار المستهلكين لأصدقائهم أو أفراد عائلتهم بتجاربهم الإيجابية مع المنتج أو الخدمة. لذلك نجد الكثير من الشركات التي تعتمد على هذا النوع من الاعلانات تعتمد على برامج الإحالة لمنتجاتهم أو خدماتهم.

  • الاعلانات الرقمية

أما الاعلانات الرقمية فهى الشكل المتطور من الاعلانات التقليدي، والذي يعتمد على الأساليب الرقمية في الترويج.

وقد بدأت الشركات تعتمد عليه بشكل أكبر في الوقت الحالي، لملائمته للظروف والتطورات التي يشهدها العصر.

كما يُعرف الإعلان الرقمي أيضًا باسم الإعلان عبر الإنترنت، وهو أي شكل من أشكال الإعلان على الإنترنت أو التطبيقات أو الأجهزة الرقمية.

أنواع الاعلانات الرقمية

تتعدد أنواع الاعلانات الرقمية أيضاً، كما أنها دائمة التجدد لارتباطها بالإنترنت والتقنيات الرقمية. وفيما يلي أهم أنواع الإعلانات الرقمية الأكثر شهرة:

  1. الاعلانات المنبثقة

هي أحد أشهر أنواع الاعلان الرقمي والتي من خلالها تقوم الشركات المختلفة بإنشاء اعلانات لها باستخدام المواقع الإلكترونية. تحتوي هذه الإعلانات على عبارة واضحة تحث المستخدم على اتخاذ إجراء، كالنقر للوصول إلى المنتج أو الخصم وهكذا.

  1. الاعلانات عبر الهواتف المحمولة

أحد أساليب الاعلان الرقمي الحديثة أيضاً، والذي يتم الاعتماد فيه على اتصال الهاتف بشكبة اتصال ويتم من خلالها إرسال الاعلانات إلى الهواتف. أي يتم التواصل والترويج للمنتجات أو الخدمات من خلال الهاتف الذكي أو الجهاز اللوحي.

  1. اعلانات البحث المدفوع

وهي أحد أشكال الاعلانات الرقمية والأكثر شهرة من بينها في الوقت الحالي، والتي تسمح للشركات بالتركيز على كلمات رئيسية محددة ذات صلة بسلعها وخدماتها.

ثم تقوم محركات البحث بعد ذلك بتوصيل المستخدمين بالاعلان متى بحثوا عن هذه الكلمات في محركات البحث. فكثيراً ما يبحث العملاء المحتملين مثلاً عن هاتف معين فيجدون اعلانات من الشركة المصنعة حول هذا الهاتف.

كما يُطلق على هذا النوع من الاعلانات اسم إعلانات الدفع لكل نقرة (PPC). كما يمكن الاعتماد على جهود تحسين محركات البحث (SEO) وذلك للحصول على نتائج أفضل.

  1. اعلانات البودكاست

 البودكاست هي شبيه بالراديو ولكنه تكون محطات عبر الإنترنت فقط، ويمكن أن يتم الاعلان من خلالها. وذلك عبر التواصل والاتفاق فيقوم مضيفو البودكاست بقراءة محتوى الاعلان مع منح خصم خاص للأفراد الذين يستمعون للبودكاست.

  1. الاعلانات على وسائل التواصل الاجتماعي

ولعل هذا النوع من الاعلانات في الوقت الحالي هو الأكثر شهرة والأنسب تكلفة واستهدافاً للعملاء. خاصة وأن تلك الوسائل تضم عدد ضخم ومتزايد من المستخدمين بشكل يومي وعلى مدار اليوم، مما يجعله بيئة مناسبة لعرض الاعلانات.

والأمر المميز في الاعلان على وسائل التواصل الاجتماعي أن تلك الوسائل المعلومات الديموغرافية للمستخدمين. مما يتيح للمعلنين استهداف جماهير محددة، وبالتالي إنشاء حملات اعلانية فعالة من حيث التكلفة.

  1. اعلانات الفيديو

هي أحد أشكال الاعلان الرقمي والتي تكتسب شهرة واسعة مثل الاعلان على وسائل التواصل الاجتماعي. ويتم من خلالها الوصول إلى الجماهير التي تشاهد الفيديوهات عبر مواقع التواصل الاجتماعي أو منصات البث. مثل اليوتيوب.

وذلك من خلال إنشاء الاعلان الخاص بك في شكل فيديو جذاب، ويضمن لك هذا الوصول للكثير من الجمهور. خاصة وأنه تطلب بعض المواقع من المستخدمين تشغيل اعلانات الفيديو قبل مشاهدة المحتوى أو التفاعل معه.

  1. الاعلان عبر البريد الإلكتروني

يمكن من خلال الاعلانات عبر البريد الإلكتروني الترويج للمنتجات أو الخدمات التي تقدمها شركة معينة من خلال الرسائل عبر البريد الإلكتروني.

وفي هذا النوع من الاعلانات ستحتاج إلى قاعدة بيانات تتضمن البريد الإلكتروني حتى تتمكن من استخدام تلك الطريقة الاعلانية.

  1. الاعلان من خلال المحتوى

يتم من خلال هذا النوع من الاعلان الرقمي يهدف إلى الترويج للخدمات أو المنتجات التي تقدمها شركة ما من خلال كتابة المحتوى. أي إنشاء  مقالات على موقع إلكتروني ذو علاقة بأحد المنتجات أو الخدمات.

بحيث تظهر الاعلانات ضمن تدفق المحتوى العادي على الموقع، مما يقلل من أهمية طبيعته كاعلان. وهذا الأسلوب فعال لأنه يتيح تجربة أكثر سهولة للمستخدمين ويتجنب تفتيت تدفق المحتوى بالإعلانات الصورية.

ما الفرق بين مصطلحي الاعلان والتسويق؟

يخلط الكثيرون بين مصطلحي الاعلان والتسويق، وعلى الرغم من التشابه بينهما في التعريف إلا أن هناك أوجه اختلاف واضحة بين كل منهما.

فالتسويق هو الطريقة التي يتم من خلالها، أما “الاعلان – advertising” فهو جزء من الحملات التسويقية. والتي يتم صنعه بغرض نشر المعلومات حول منتجات أو خدمات العلامات التجارية. لذلك فالفرق الرئيسي بينهما هو أن الإعلان جزء من التسويق. ويمكننا توضيح أهم الفروقات في النقاط التالية:

  • الاعلان هو جزء من التسويق، لكن التسويق ليس إعلانًا.
  • الجانب الرئيسي للاعلان هو الترويج، في حين أ، الجوانب الأساسية للتسويق متعددة وتشمل: المنتج، السعر، الترويج، المكان، الأشخاص، وكذلك العملية نفسها.
  • الهدف من التسويق هو زيادة المبيعات، بينما الهدف من الاعلان هو جذب العملاء في المقام الأول.
  • السمعة بينما يركز الاعلان على البحث عن اهتمام الجمهور، في حين أن التسويق يركز على إنشاء سوق للمنتج.
  • الاعلان هو عملية قصيرة المدى بينما التسويق هو عملية طويلة المدى.

ما هو الاعلان الجيد؟

هناك تعريف خاص بالإعلان الجيد، والذي يجب أن تنطبق فيه عدد من الخصائص الأساسية ليصبح اعلاناً جيداً.

والمقصود به هو ذلك النوع من الاعلان الذي يتم كتابته وصياغته بشكل صحيح، بحيث ينجح في التواصل بشكل عاطفي مقبول مع الجمهور المستهدف.

وبالتالي ينجح ذلك الاعلان في اقناع هذا الجمهور المستهدف في شراء المنتج أو الحصول على الخدمة التي يتم الترويج عنها.

وبشكل عام النجاح في أي شيء يعني تحقيق الغرض منه. والغرض من أي اعلان هو زيادة الوعي حول الشيء المعلن عنه وانعكاس ذلك إيجاباً على مبيعات هذا الشيء الذي تم الاعلان عنه.

وتتميز الاعلانات الجيدة عن الغير جيدة بعدد من الخصائص الواجب توافرها بها، والتي سنوضحها في الفقرة التالية.

خصائص الاعلان الجيد

هناك عدد من الخصائص التي توضح ما إذا كان هذا الاعلان جيداً وفعالاً أم لا. فالاعلانات الجيدة تنجح في جعل الجمهور المستهدف يدرك أهمية الشيء المعلن عنه، ويتولد لديه رغبة في شراء هذا الشيء. وفيما يلي أهم خصائص الاعلان الجيد:

  1. البساطة في الصياغة

أحد أهم خصائص الاعلان الجيد هو البساطة في الصياغة، والتي تعني أن تكون الاعلانات مكتوبة بشكل واضح ولغة بسيطة. بحيث يتمكن الجميع، أو على الأقل الفئة المستهدفة، من الفهم الصحيح للشيء المُعلن عنه.

لذلك يجب أن تتم صياغة الاعلانات بلغة بسيطة سهلة، والابتعاد عن استخدام الكلمات صعبة الفهم، والاعتماد على الكلمات القصيرة والمفهومة.

  1. جذب انتباه القارئ

الاعلان الجيد هو الذي ينجح في جذب انتباه قارئيه، وهذا يتطلب أن يتم تقديمه بالشكل الذي يستهوي الجمهور المستهدف. وفيما يلي عدد من الطرق التي قد تساعدك في صنع اعلان جذاب:

  • صِغ العناوين الرئيسية بشكل صحيح وجذابة، بحيث تكون قصيرة وسهل أن يتذكرها القارئ.
  • استخدم الصور والرسومات ذات العلاقة المباشرة بالمنتج الذي سيتم الإعلان عنه.
  • ضع سعر المنتج في الإعلان، فهذا الأمر مفيد بشكل خاص في جذب انتباه القارئ، خاصة إذا كان سعر السلعة منخفضًا.
  1. التعبير عن الغرض من الاعلان

من سمات الاعلان الناجح أن يكون معبراً عن الغرض منه، بحيث يوحي للقارئ بفائدة المنتج واستخدامه. ويمكن ذلك بسهولة من خلال استخدام العبارات الايحائية في تصميم الاعلان نفسه، فمثلاً:

  • استثمر في البنك X واحمي أموالك.
  • اشتري مشروب X لتحظي بالطاقة.

وهكذا، ويكون لهذا تأثير ايجابي بشكل واضح في ذهن القارئ، مما يحفزه على شراء المنتج أو الخدمة وتجربة ذلك بنفسه. ويمكنك الاعتماد على الصور المعبرة أيضاً.

  1. التأثير على القارئ

الاعلانات الناجحة هي تلك التي يكون لها تأثير دائم على القارئ، وهذا التأثير ينشأ من كون الاعلان في الاساس ذو قيمة. ويمكن تحقيق ذلك من خلال إضافة وصف حيوي وواقعي للمنتج أو الخدمة التي يتم الاعلان عنها.

دون المبالغة حتى ينجح الاعلان في إقناع القارئ، فيجب ألا يساور القارئ أي شك في جودة المنتج، بل يكون مقتنعا وراضياً. ذلك بجانب توضيح مميزات هذا المنتج أو تلك الخدمات عن غيرها المنافسين.

  1. توضيح استخدام المنتج أو الخدمة

يجب تتضمن الاعلانات حول خدمة أو منتج ما طريقة استخدام وتشغيل المنتج أو الاستفادة من الخدمة. والتي يتم من خلالها تثقيف الجمهور المستهدف حول الشيء المُعلَن عنه، ويمكن ذلك بسهولة من خلال توضيح معلومات المنتج واستخداماته ومدى فاعليته.

  1. الصدق في الاعلان

أيضاً الاعلانات الناجحة هي تلك التي تعرض معلومات صحيحة عن المنتج أو الخدمة المُعلن عنها، فعدم الصدق يؤدي إلى تحطيم الثقة.

فمثلاً إذا تم صنع اعلان ما حول قميص من قماشة تنكمش مع الغسيل، ولم يتم التنويه لذلك فسيكتشف المستهلك ذلك بعد الاستخدام. وبالتالي تحطيم ثقة المشتري في المنتج وفقد الهدف من الاعلان.

  1. ترك انطباع في ذهن القارئ

من سمات الاعلان الناجح أيضاً أن يجعل القارئ يحصل على انطباع دائم عن المنتج، ويمكن تحقيق ذلك من خلال تكرار الإعلان. فالتكرار سيجعل صورة المنتج تحضر بشكل دائم في ذهن قارئه.

  1. الاستهداف الدقيق للجمهور

من خصائص الاعلانات الجيدة الهامة أيضاً هو استهداف جمهور بعينه، ففي الماضي كان هدف الاعلانات هو الوصول لأكبر عدد ممكن من الجمهور.

أما في الوقت الحالي ومع تعدد العلامات التجارية يجب أن يتم تخصيص الاعلان لجمهور محدد. فكلما كان تركيز الاعلانات على جمهور معين، كلما زادت فاعلية تلك الاعلانات.

ويمكن تحقيق ذلك من خلال جعل محتوى اعلانك مصممًا خصيصًا لمناشدة مشاعر واحتياجات جمهور بعينه، وليس جميع الجمهور والفئات.

كيفية صنع اعلان مميز؟

إن السر وراء الحصول على اعلان مميز هو حسن اختيار الاستراتيجية الاعلانية. والمقصود بالاستراتيجية الاعلانية هي تلك الخطوات التي ستمكنك من الحصول على أقصى استفادة من الاعلان الخاص بك.

وبالتالي تحسين الوصول للعملاء من خلال اختيار أفضل طرق الترويج لمنتجك أو خدمتك. حيث تساعد الإستراتيجية الاعلانية الفعالة في تحقيق أقصى عائد على الاستثمار.

لذلك يجب أن تحرص الشركات على اختيار الإستراتيجية الاعلانية الصحيحة للترويج لمنتجاتهم وخدماتهم. ومن خلال الاستراتيجية الاعلانية الفعالة ستنجح في صنع اعلان مميز يجذب الجمهور.

أهمية استراتيجيات الاعلانات الفعالة

هناك أهمية كبيرة لاستخدام استراتيجيات الاعلانات الفعالة، والتي تناسب الهدف الذي تسعى الشركة لتحقيقها. وبشكل عام، تقوم الشركات باستخدام الاعلانات للتأثير على سلوك المستهلك لتحقيق هدف محدد.

ويمكن من خلال اختيار استراتيجيات الاعلان الفعالة زيادة الأرباح إلى أقصى حد، وبالتالي اتاحة فرصة للشركات لكي تنمو بشكل أسرع.

فقيمة الاعلان ليست في سعر، فالكثير من الاعلانات تكلف الشركات مبالغ طائلة ولكن دون جدوى. بل أن قيمته تكمن في فاعليته وتحقيقه لهدف الشركة.

وكل ذلك يتوقف على اختيار استراتيجيات الاعلان الفعالة التي تحقق أهداف الشركة نفسها.

 نصائح لصنع اعلان ناجح

في ظل تعدد طرق وقنوات الاعلان بين التقليدية والرقمية، ومع الكم الهائل من الاعلانات الذي نشاهده يومياً، كيف يمكن أن تجعل اعلانك مميزاَ؟

في حقيقة الأمر لا يوجد دليل كافٍ وشامل لجعل اعلانك مميز بشكل كامل، كما أن مدى تميز الاعلان نفسه يتوقف على حسن اختيار استراتيجية الاعلان.

ولكن يوجد بعض الأشياء التي يمكنك الاعتماد عليها والتي ستساعدك في صنع اعلان مميز تجذب من خلالها العملاء المستهدفين. وبالتالي تحسين عائد الاستثمار في الاعلانات بشكل عام. 

وفيما يلي عدد من النصائح التي ستساعدك في صنع اعلان ناجح، والتي سنختم بها مقالنا اليوم:
  • اجعل إعلاناتك ملائمة، وذلك من خلال استخدام الكلمات الرئيسية الرائحة في البحث حول المنتج أو الخدمة التي تقدمها.
  • إنشئ إعلانات متعددة في قنوات اعلانية مختلفة، القاعدة تقول ألا تضع بيضك كله في سلة واحدة، وكذلك الأمر بالنسبة للاعلانات. فقم باستخدام أكثر من وسيلة لطرح الاعلان الخاص بك، وبالتالي ضمان الوصول للعملاء المستهدفين بمختلف الطرق. فيمكنك التنويع بين طرق الاعلان التقليدية والرقمية أيضاً.
  • صِف ما يميز منتجك أو خدمتك عن الآخرين، بالطبع أن تعمل في مجال يعمل فيه غيرك، أي أنك تمتلك الكثير من المنافسين، لذا فما الذي يميزك عن غيرك؟ ويمكنك حل تلك المعضلة من خلال وصف أهم المزايا التي ستمنحها للعملاء ولا يوفره لهم المنافسين لك.
  • استخدم لغة عملائك في الاعلان، وبتلك الطريقة ستتمكن من التواصل مع جمهورك بشكل أفضل. واحرص على استخدام الكلمات أو طريقة الكتابة التي من المرجح أن تجذب فئة الجمهور الذي تستهدفه.
  • احرص على مخاطبة عملائك مباشرة، ويمكنك ذلك بسهولة من خلال استخدام استخدم الكلمات مثل: “أنت” في اعلانك.
  • كُن دقيقاً في عرض الاعلان، فكلما كان عرضك للاعلان أوضح وأكثر تحديدًا، كان ذلك أفضل وأكثر تأثيراً في نفوس العملاء. فعلى سبيل المثال إذا كنت تطبق خصماً معيناً قد بتحديد نسبته بوضوح بدلاً من مجرد ذكر وجود خصومات كبيرة على المنتجات أو الخدمات.
  • شجِّع الجمهور على التعامل معك، وهذا من خلال منحهم في الاعلان سبباً مقنعاً للتعامل مع منتجاتك أو خدماتك. ويمكنك ذلك بسهولة من خلال العروض والخصومات على المنتجات أو الخدمات التي تقدمها.
  • أنشئ تنسيقًا مميزًا لإعلاناتك مما سيساعدك في عرض علامتك التجارية بشكل بارز وبالتالي توضحيها للعملاء بشكل جذاب.

أتمني أن يكون ساعدك هذا المقال لمعرفة كل ما تحتاجه حول الاعلانات وأنواعها وكيفية نجاحها. وإذا كان لديك أى استفسار اتركه لنا في التعليقات أدناه وسنقوم بالرد عليه. ولا تنسى مشاركة هذا المقال مع اصدقائك لتعم الفائدة.

شارك لنشر الفائدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.